اخبار التوظيف في الجزائر

الشروع رسميا في إدماج العمال المتعاقدين

الشروع رسميا في إدماج العمال المتعاقدين

الشروع رسميا في إدماج العمال المتعاقدين

شرعت مديريات النشاط الإجتماعي على المستوى الوطني منذ امس في إستقبال ملفات العاملين في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني على مستوى الإدارات العمومية و القطاع الإقتصادي تحسبا للشروع في عمليات الإدماج الموجهة لأصحاب الشهادات بالدرجة الأولة حيث ستشمل حوالي نصف مليون عون متعاقد وتمتد طيلت السنة الجارية ، على أن لا تشمل المسجلين في هذا الجهاز من طلبة الماستر او أي شهادة نهائية اخرى .
شرعت مديريات التشغيل الولائية عبر الوطن منذ نهار أمس في إستقبال ملفات العاملين في إطار الإدماج المهني من أصحاب الشهادات ، في إطا قرار الحكومة منحهم الأولوية في التوظيف في 2019 في مختلق الإدارات و الهيئات العمومية و الإقتصادية ، حيث تلقى المديرون الجهويون مراسلة تتضمن برنامج حصة إدماج حاملي الشهادات ، تأمر بفتح التسجيلات أمام المعنيين الراغبين في تسوية وضعيتهم ممن تتوفر فيهم الشروط التي حددتها المراسلة .
و جاء في المراسلة أن العاملين في إطار هذا الجهاز المعنيين بالإدماج ملزمون بإيداع ملفات تتكون من طلب خطي إلى مدير النشاط الإجتماعي و صورتين شمسيتين إضافة إلى شهادة ميلاد و شهادة عائلية و بطاقة إقامة و شهادة التسجيل في الوكالة الوطنية للتشغيل ونسخة من الديبلوم مصادق عليها من الجامعة او المعهد المتخصص للتكوين المهني ، كما يتضمن ملف التسجيل وثيقة تثبت الوضعية تجاه الخدمة الوطنية و طلب موافقة صاحب العمل .
وشددت المراسلة على المعنيين تقديم شهادة عدم مزاولة الماستر او شهادة نهائية و شهادة عدم الإنتساب إلى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي للعمال الأجراء ( كناص ) وهو الإجراء الذي سبقته تدابير صارمة لجأت إليها وزارة العمل بعد تحقيق في قوائم عمال عقود ما قبل التشغيل بالتنسيق مع السلطات المحلية و المفتشيات العامة الولائية و الوقوف على مدى إلتزام هؤلاء بالحضور الفعلي بعد أن تم تسجيل حالات غش في إطار تنفيذ هذا الجهاز بتواطؤ مع المسؤولين المحليين الذين قامو بتسجيل طلبة ليسانس و ماستر فيه رغم أن القانون يمنع ذلك ، وهو التحقيق الذي نتج عنه قرار بفسخ عقود الطلبة المسجلين في هذا الجهاز في إطار عملية غربلة أقرها القطاع لتطهير قوائم المستفيدين منه و إخضاع المسؤولين المتورطين لتحقيق إداري و تسليط اقصى العقوبات عليهم ، كونهم تسببو طيلة سنوات في نزيف للميزانية الكبيرة الموجهة لهذا الجهاز .
وجاء قرار فتح التسجيلات للإستفادة من قرار الإدماج بعد ان انتهت قطاعات الوظيفة العمومية من إحصاء وجود العاملين في إطار الإدماج المهني و إيداع القوائم الإسمية على مستوى مديريات وكالة التشغيل عبر الوطن وهي العملية التي انتهت في 10 جانفي 2019 ، موازات مع قرار وزارة العمل توقيف التنصيبات في إطار هذا الجهاز على مستوى الإدارات العمومية و القطاع الإقتصادي ووقف استقبال الملفات الى اشعار آخر .
كما جاء الإجراء على خلفية الإجراءات التي اقرها الوزير زمالي لترسيم حوالي نصف مليون متعاقد بتعليمات من الوزير الأول أحمد اويحيى ، و تقرر رسميا إعطاء الأولوية في التوظيف للشباب المدمجين في هذا الجهاز في عمليات التنصيب الكلاسيكي في عالم الشغل خلال سنة 2019 ، حيث سيتم تجميد العمل بهذا الجهاز قصد التكفل بالأثر المالي الناتج عن عمليات التثبيت .

المصدر : جريدة الخبر العدد 9122

فريق عمل : مدونة التوظيف

الشروع رسميا في إدماج العمال المتعاقدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى